عملائنا

مكتب الدراسات و الإستشارات الجيولوجية و البيئية.

مجالات عمل المكتب:

  • إعداد وتقديم الدراسات الجيولوجية و الجيولوجية الهندسية و دراسات المخاطر الجيولوجية و البيئية.
  • إعداد الدراسات البيئية لاستغلال المواد ولأعمال التعدين و المحاجر و القطع الصخري.
  • دراسات الجدوىالاقتصادية للمواد الصناعية و مواد الإسمنت و مواد البناء و الركام و أحجار الزينة و مواد ردم الطرق.
  • إعداد الدراسات في مجالات أعمال القطع الصخري و التدعيم و حفر الأنفاق و اختيار مواقع مواد البناء و الخامات الصناعية.
  • إعداد الدراسات الهيدروجيولوجية.
  • إعداد الدراسات الجيوفيزيائية.
  • تقييم المخاطر الجيولوجية و البيئية (الإنهيارات الصخرية وزحف الرمال و مخاطر السيول و الهزات الأرضية).
  • فحص المواقع للمشاريع الهندسية و تحليل تحمل التربة و الصخور للمنشآت.
  • التقييم البيئي لتأثير مياه الصرف الصحي على تلوث التربة و المياه الجوفية.
  • تقديم الاستشارات البيئية وإعداد وتجهيز الدراسات الخاصة بتقييم الأثر البيئي للمشروعات الصناعية التعدينية  و الجيولوجية طبقاً للنظام العام للبيئة ولائحته التنفيذية ووفقاً للأسس العلمية.

 

خبرات المكتب:

المكتب لدية العديد من الإستشارات و الدراسات و التحكيم في مجال الجيولوجية الهندسية والبيئية وانجز الكثير من  الأبحاث الاستشارية و التقارير الفنية للعديد من المشاريع الجيولوجية و البيئية و المدنية و التعدينية منذ عام 1414هـ الموافق لعام 1994م.

و تعتبر  دراسات المكتب معتمدة من وزارة البترول و الثروة المعدنية و من الرئاسة العامة للأرصاد و البيئة  و من الهيئة السعودية للمهندسين.

ويضم المكتب عدد من مختلف التخصصات المتعلقة بالدراسات الجيولوجية و الهندسية والبيئية و بمشاركة العديد من الفنيين و الميدانيين و المساحين المهرة.

ويتعاون المكتب بشكل كبير مع وحدة المعامل المركزية بالجامعة و مع بعض المختبرات المعتمدة للدراسات و التجارب البحثية و الإستشارية الخارجية.

 

كما يقوم المكتب بالتحكيم في المجالات الجيولوجية و الهندسية و البيئية و التعدينية  و ذلك حسب التصنيف المعتمد كخبير فني  في التحكيم الهندسي– تصنيف شعبة التحكيم الهندسي الجمعية السعودية للمهندسين منذ 1427هـ.

و يقوم المكتب بالإشراف على تنفيذ المشاريع الجيولوجية و التعدينية و مراقبة المخاطر البيئية

و الإشراف على تنفيذ أعمال القطع الصخري و التفجير للمنحدرات الصخرية و الأنفاق ودراسة إستقرارية و ثباتية  أعمال القطع الصخري و حفر الأنفاق.

 

و قام المكتب بتقديم الخبرة و الإستشارة و الدراسات لكل من:-

  • شركة اسمنت تبوك
  • شركة اسمنت القصيم
  • شركة ريو للتجارة و المقاولات
  • شركة الإستثمارات التعدينية المتحدة
  • مؤسسة أسوة الدولية
  • شركة مصانع نجد للطوب الفخاري المحدودة
  • شركة الحوطي ستانجر
  • شركة التربة و الأساسات المحدودة
  • شركة المضايفي للمقاولات.
  • صندوق الإستثمارات العامة – وزارة المالية
  • هيئة المساحة الجيولوجية السعودية
  • وزارة البترول والثرة المعدنية
  • جدوى للاستثمار
  • الفياض مهندسون استشاريون ومخططون
  • وقف الشريف غالب
  • ورثة محمد عبدالرحيم بينبع
  • شركة عبد الالة و ابراهيم الموسى
  • عمرانيون
  • شركة التفتيت السعودية
  • مؤسسة العمارات العربية
  • شركة إتقان البناء للمقاولات والتطير العقاري
  • مؤسسة فيصل بن سعود القرشي للقطع الصخري والمقاولات
  • مؤسسة سعود الصاعدي للقطع الصخري
  • مؤسسة سعد بن سعيد الصاعدي للقطع الصخري
  • مكتب المزيني للمساحة – رابغ
  • مكتب م / ياسر حجازي للاستشارات الهندسية بجدة
  • مؤسسة البغدادي للتجارة والمقاولات
  • أمانة محافظة جدة
  • شركة معاد
  • شركة ذاخر للإستثمار و التطوير العقاري المحدودة
  • شركة الإجابة للتنمية العقارية
  • شركة بن سمار للمقاولات المحدودة
  • مجموعة بن لادن السعودية
  • مجموعة بن داوود
  • مجموعة القاسم المتحدون للتطوير العقاري
  • الشيخ/ صالح بن محمد عوض بن لادن
  • شركات و مؤسسات التعدين و مواد البناء
  • شركات ومؤسسات أعمال القطع الصخري و حفر الأنفاق

 

عضوية الجمعيات:

– عضو جمعية ليدز للجيولوجيا الهندسية -بريطانيا– منذ 1990م.

– عضو الجمعية الجيولوجية بلندن – مجموعة الجيولوجيا الهندسية  (EZ 1003450)منذ1991م.

– عضو الجمعية العالمية للجيولوجيا الهندسية و البيئة – فرنسا (MI 501-003)-منذ 1995م.

– عضو الجمعية السعودية لعلوم الأرض- الرياض  (447) –منذ 1996م.

– عضو جمعية البيئة السعودية – جدة (225) – منذ 1997م.

– عضو الهيئة السعودية للمهندسين ( رئيس مجلس ادارة شعبة التعدين والجيولوجيا) (9540)- منذ 2013م

– خبير فني  في التحكيم الهندسي–تصنيف شعبة التحكيم الهندسي – الجمعية السعودية للمهندسين منذ 1427هـ.

– مهندس جيولوجي مستشار – الإعتماد المهني – الجمعية السعودية للمهندسين  منذ 1432هـ.